وأوضح رئيس مجلس إدارة مصرف اليمن البحرين الشامل الإسلامي أحمد بازرعه أن برامج الرعاية الاجتماعية التي نفذها المصرف شملت 9 برامج منها مشروع تمكين الشباب الذي أستهدف 103 شاب وشابة ومهارات الحاسوب للنساء الذي أستهدف 93 إمرأة بالتعاون مع منظمة سول للتنميه ، ومشروع تدريبي على اللغة الانجليزية ومهارات الكمبيوتر، وبرامج التنمية البشرية عبر مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية والذي أستهدف 222 طالب وطالبه من أبنائنا الأيتام.
كما تضمن البرنامج تدريب 20 من الأيتام على الحرف والصناعات الخفيفة بالتعاون مع مؤسسة اليتيم التنمويه ، وكذلك مشروع آخر بالتعاون مع مؤسسة يمنات لتأهيل المرأة والطفل والذي أستهدف 100 من الفتيات لتأهيلهن في اللغة الإنجليزية، ودبلوم السكرتاريه، وبرنامج تدريبي حول الحرف والمشاريع المدرة للدخل مثل الخياطة وتصفيف الشعر ، ومهارات الإداره والقياده.
وأوضح بازرعه أن مشروع الرعاية الاجتماعية الذي يتبناه المصرف بالتعاون مع مؤسسة ويسترن يونيون الخيرية يأتي إيماناً بأهمية تنمية المجتمع تنميةً مستدامة , وترجمة لرؤية الشركتين في ضرورة دعم مسيرة التنمية الإقتصادية والوفاء بالمسؤولية الإجتماعية تجاه المجتمع.
ويهدف البرنامج – حسب بازرعه - إلى إعالة ذوي الدخل المحدود وأسرهم وتمكينهم من القدرة على الإنتاج والعطاء والإبداع، ومساعدة ودعم النساء والفتيات والشباب والأيتام إجتماعياً حتى يتمكنوا من الإسهام والمشاركة الفاعلة في بناء المجتمع، والتدريب والتأهيل وفقاً لإحتياجات سوق العمل بالتنسيق مع جهات متخصصة وكوادر ذات كفاءة عالية، والمساهمة في القضاء على الأمية بين الذكور والإناث في المجتمع اليمني، والقضاء على معاناة الأيتام، وتضييق فجوة مهارات تكنولوجيا المعلومات والمساهمة في تطوير هذا القطاع في اليمن, وتمكين الشباب لضمان التنمية الإقتصادية ، وتوفير قدر أكبر من الأمن الإقتصادي والإستقلالية الذاتية لأبناء المجتمع، وخلق الروابط بين أبناء المجتمع وشركات القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية المحلية والمؤسسات الأكاديمية والهيئات العامة.